هل تمثل النوادي الصحية (السبا) استغلالاً جيداً للمكان؟

No Comments

هذه الوظيفة متوفرة أيضا في: English (الإنجليزية)

إدارة النوادي الصحية الفندقية

تضم معظم الفنادق الفخمة أندية صحية، فقد أصبحت النوادي الصحية شائعة مثلها مثل مراكز اللياقة البدنية والمطاعم. وقد ترجع استراتيجية إدارة النوادي الصحية الفندقية والشعور بانتشارها إلى رغبة الفندق في توفير مكان رائع للاسترخاء من أجل النزلاء؛ سواءً أولئك المسافرين بغرض قضاء الإجازة أو بغرض العمل، فالجميع يحتاج إلى الاسترخاء والتحرر من الضغوط. ولكن السؤال هو، هل نستخدم تلك النوادي؟ وهل تغرينا الديكورات المزينة بالأزهار الخضراء والبيضاء وصوت خرير المياه الرقيق المنبعث من نافورات المياه الداخلية الصغيرة للدخول إلى تلك النوادي؟

وفقاً لدراسة أجراها موقع هوتيلز كومبايند، لا يستخدم 50% من النزلاء هذه النوادي.

لا شك أن نسبة 50% هي نسبة كبيرة، كما تُظهر الدراسة أن الإقبال على النوادي الصحية أقل من الإقبال على خدمات أخرى مثل تناول الطعام في الغرفة أو خدمة المنسق الشخصي. ومع ذلك، لا يزال 50% من النزلاء يستخدمون النوادي الصحية وهي نسبة لا يمكن تجاهلها، مما يجعل وجود النادي الصحي أمراً شبه إلزامي. فما هي الاستراتيجية المناسبة لإدارة النوادي الصحية الفندقية؟ وكيف يختار الفندق تجهيز النادي الصحي المطلوب؟

تخصيص المكان

يتمثل العامل الأول الذي ينبغي مراعاته عند التفكير في إدارة النادي الصحي الفندقي في المكان الذي سيتم تخصيصه. وغالباً ما تستخدم الفنادق النوادي الصحية كعناصر ضمن برامج المكافآت أو كخدمات إضافية للنزلاء، مما يجعلها أقل اشتهاراً بكونها من الخدمات المدرة للإيرادات، على خلاف المطاعم أو حتى مراكز اللياقة البدنية. بل أن الربح المحقق من المكان المخصص للنادي الصحي قد يقل عن الربح المحقق في حالة تخصيص المساحات ذات الإطلالات الجيدة لغرف النزلاء. وفي بعض الحالات يحتمل أن يكون تعويض تكلفة تجهيز وإدارة النادي الصحي بالفندق من خلال زيادة أسعار الغرف هو العامل الذي يحسم مسألة قيام النزلاء بحجز الغرف من عدمه. وتقوم بعض الفنادق بتعويض التكاليف من خلال زيادة أسعار المطاعم، لكن بالنسبة لأي فندق جديد، فإن اتباع مثل هذه الاستراتيجية في إدارة النادي الصحي في بداية الأمر قد تكون خاطئة.

ومن العوامل الأخرى التي ينبغي مراعاتها، نوع النادي الصحي الذي يرغب الفندق في إدارته. فإذا قرر أحد الفنادق تجهيز نادٍ صحي صغير الحجم، فقد يظل يعاني من المصاريف الناتجة عن إدارة المنشآت وتوفير الموظفين لنادٍ صحي تقل معدلات استخدامه. وقد يكون من الأفضل للفندق استخدام نظام لحجز مواعيد في النادي الصحي، بدلاً من تطبيق سياسة الباب المفتوح، فمن شأن ذلك أن يوفر وقتاً لموظف استقبال النادي الصحي للقيام بمهام أخرى في الفندق. ويظل الأفضل من ذلك كله أن يتم الحجز عبر موظف الاستقبال أو المشغل الرئيسي مما يقلل من تكاليف الموظفين لتقتصر على أفراد المعالجة فقط.

هل ينبغي تأجير النادي الصحي؟

هناك عامل ثالث ينبغي وضعه في الاعتبار، وهو نوع النادي الصحي، فقد يختار الفندق نادياً صحياً يستخدم الأحجار الساخنة، مع تزيينه بالزهور والنافورات والشلالات المذكورة سابقاً، مما يجعله في غاية الجاذبية. ومع ذلك، فإذا واجه النادي الصحي الصعاب بسبب ضعف التسويق أو قلة الوعي، حينئذٍ لا تكون هناك أهمية جوهرية لمدى جودة التجهيزات. ولا ينبغي بالضرورة التفكير في النادي الصحي كمركز قائم بذاته، بل قد يكون جزءاً من طابق كامل مخصص للترفيه في الفندق، أو يمكن تأجير النادي الصحي إلى شركة خارجية لإدارته مما يعوض أي مشاكل في الإيرادات قد يواجهها الفندق. ومن شأن ذلك أيضاً أن يمكّن الشركة المتخصصة في تشغيل النادي الصحي من تقديم أفضل خدمة إلى نزلاء الفندق وغيرهم، وهو نهج يمكن أن يؤثر تأثيراً إيجابياً على التقييم العام للفندق.

إن تحديد الخدمات الإضافية التي سيقدمها الفندق ليس مهمة سهلة، فمن المهم لأي فندق عدم محاكاة تجربة أي فندق آخر قريب كما هي لمجرد أن الفندق الآخر يحقق نجاحاً جيداً. وعندما يتعلق الأمر باستراتيجية إدارة النادي الصحي الفندقي، نادراً ما تكون هناك فرصة لتكرار تجربة أي منشأة قريبة، كما أن عدم الإقبال على النادي الصحي قد يتطلب نفقات كبيرة إذا لم تكن خطة العمل صحيحة.

خدمات الفنادق والضيافة لدى شركة جيه إل إل: تقدم شركتنا الاستشارات الفندقية الرائدة، في جميع مراحل الاستثمار والتشغيل الفندقي، وتعتمد على نطاق عريض من خدمات تقييم الفنادق والوساطة وإدارة الأصول والخدمات الاستشارية عند العمل على جوانب مثل وضع استراتيجية إدارة النادي الصحي الفندقي وتجهيزه. وقد سبق لنا مساعدة الكثير من المستثمرين والملاك والمشغلين في تحقيق عائدات مرتفعة من أصولهم أكثر من أي شركة استشارات عقارية أخرى في العالم. ولمعرفة المزيد، يمكنكم التواصل مع استشاريينا لقطاع الفنادق والضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

hotel spa management

 

Marko Vucinic

Author: Marko Vucinic

Marko has more than 11 years of consulting industry experience focused around Hotels and Commercial Real Estate. Marko is responsible for managing JLL’s Hotels & Hospitality business and the delivery of services to clients, such as investment & development advisory, search & selection, valuations, strategic advisory and asset management.

More from our blog

See all posts