نظرة عامة على السوق العقارية في مكة – النصف الأول من عام 2017

No Comments

هذه الوظيفة متوفرة أيضا في: English (الإنجليزية)

نظرة عامة على السوق العقارية في مكة

شهد النصف الأول من عام 2017 ارتفاعاً في الحالة المعنوية العامة للسوق وذلك عقب إلغاء قرار زيادة حصص الحجاج بنسبة 20%. وبعد أن عانى أداء قطاع الفنادق من التراجع في النصف الأول من العام، يقترب القطاع الآن من أدنى مستوياته في الدورة السوقية حيث من المقرر أن يشهد بعض التحسن خلال النصف الثاني من عام 2017. وتعتبر مكة هي المدينة السعودية الوحيدة من بين المدن التي تتابع جيه أل أل أداء سوقها العقاري التي سجلت زيادة كبيرة في أنشطة المبيعات في قطاع الوحدات السكنية خلال النصف الأول من العام. ويعزى هذا في المقام الأول إلى انخفاض أسعار الأراضي السكنية التي أصبحت أكثر معقولية عقب تشبع السوق مما زاد الطلب من قبل المشترين.

محدودية الطلب على المساحات الإدارية في مكة 

شهد قطاع المساحات الإدارية إنجاز ثلاثة مشاريع خلال النصف الأول من العام، وهو ما أضاف حوالي 7700 متر مربع إلى السوق. ومن غير المستغرب أن نلاحظ محدودية في المشاريع خلال العامين القادمين، فعلى الرغم من انخفاض الشواغر بنسبة 3% لتصل إلى 16% في النصف الأول من العام، انخفضت الإيجارات أيضاً بمعدل 5% تقريباً، وهو ما يؤكد محدودية الطلب على المساحات الإدارية في مكة.

ارتفاع أسعار الوحدات السكنية في مكة

وعلى صعيد القطاع السكني، دخلت حوالي 3000 وحدة سكنية جديدة إلى قطاع الوحدات السكنية خلال النصف الأول من العام. وكانت أبرز المشاريع المنجزة في هذه الفترة هو تسليم مشروع واحة مكة لعدد 1300 وحدة سكنية. وقد ارتفعت أسعار بيع الفلل والشقق السكنية في مكة، ويعزى هذا الارتفاع على الأرجح إلى أن المعروض لا يغطي مستوى الطلب الحالي، كما ارتفع إيجار الشقق السكنية مع استقرار إيجارات الفلل.

استقرار قطاع التجزئة في مكة

حافظ أداء قطاع التجزئة على استقراره على مدار النصف الأول من العام وذلك فيما يخص المراكز الواقعة خارج المنطقة المركزية. في حين سجلت إيجارات المنطقة المركزية انخفاضاً قدره 7.5%، وارتفع متوسط الشواغر على مستوى السوق ارتفاعاً طفيفاً بواقع 2%. ومن المتوقع أن تصب الزيادة المحتملة في عدد الحجاج لعام 2017 في مصلحة تجار التجزئة في مكة الذين جرت العادة على تحقيقهم معدلات مبيعات أعلى من المتوسط خلال موسم الحج. وينطبق هذا على وجه الخصوص على تجار التجزئة في المنطقة المركزية بالقرب من الحرم.

1,900 غرفة فندقية جديدة إلى سوق مكة

شهد قطاع الفنادق إنجاز عدد من المشاريع خلال النصف الأول من عام 2017 حيث دخلت حوالي 1,900 غرفة فندقية جديدة إلى السوق. وقد انخفضت معدلات الإشغال من بداية العام وحتى شهر مايو مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق، غير أن متوسط الأسعار اليومية حافظ على استقراره نسبياً.

6.7 مليون تأشيرة للمعتمرين

وقد أشارت بيانات وزارة الحج والعمرة إلى زيادة في أعداد المعتمرين هذا العام على الرغم من استمرار أعمال التوسعة والتأخر في إنجاز بعض أعمال البنية التحتية الرئيسية حيث ارتفعت أعداد التأشيرات الصادرة بمعدل 5% لتصل إلى 6.7 مليون تأشيرة مقارنةً بموسم العمرة العام السابق. ومن المحتمل أن يكون الإنجاز الجزئي لتوسعة الحرم وتمديد موسم العمرة لمدة شهر إضافي قد ساعد على تعزيز القدرة على استيعاب عدد المعتمرين الإضافي.

للاطلاع على التقرير الكامل ومعرفة المزيد من المعلومات حول أداء قطاعات الوحدات السكنية والمساحات الإدارية والفنادق ومنافذ التجزئة، يرجى النقر هنا.

اقرأ المزيد عن استراتيجية التنويع الاقتصادي السعودية ورؤية 2030، وتأثيرها على سوق العقارات السعودي.

makkah real estate market

JLL Editor

Author: JLL Editor

Real Value
We are in business to create and deliver real value for clients, shareholders and our own people in a com​​​plex world that is constantly changing.

More from our blog

See all posts